الملك سلمان يخصص 217 مليار ريال لوزارة التعليم لعام 2016

حنان محمد علي

قال  معالي وزير  التعليم د. أحمد بن محمد العيسى  في تصرح له أن حكومة المملكة متمثلة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز قامت بتخصيص ميزانية لوزارة التعليم  تقدر بـ 217 مليار ريال ووضع بنود للعام القادم .

وقدم  وزير التعليم الشكر والتقدير   لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وإلى ولي العهد الأمير محمد بن نايف وولى ولى العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظهم الله – والحكومة الرشيدة على ما خصص لوزارة التعليم من ميزانية وبنود للعام القادم.

وأشار العيسي  إلى أن ذلك هو امتداد لاهتمام الدولة -رعاها الله- بالتعليم باعتباره ركيزة أساسية من ركائز التنمية والتطوير، كما يؤكد على حرص القيادة على استمرارية الصرف السخي على قطاعات التعليم، رغم الصعوبات والتحديات الاقتصادية التي يمر بها الاقتصاد العالمي، والتحولات التي تعيشها المنطقة.

مدارس 4

وقال وزير التعليم أن ما خصص لوزارة التعليم من ميزانية وبنود للعام القادم، ولا شك بأن ما تحقق هو امتداد لاهتمام الدولة -رعاها الله- بالتعليم باعتباره ركيزة أساسية من ركائز التنمية والتطوير، كما يؤكد على حرص القيادة على استمرارية الصرف السخي على قطاعات التعليم، رغم الصعوبات والتحديات الاقتصادية التي يمر بها الاقتصاد العالمي، والتحولات التي تعيشها المنطقة.

واوضح معالي وزير التعليم أن بنود الميزانية جاءت لتلبي حاجات القطاعات التعليمية للصرف على المتطلبات والمستلزمات التي تقتضيها العملية التعليمية بصورة شاملة، وبما يحقق المزيد من التطوير والجودة، باعتبار التعليم خياراً استراتيجياً مهماً في المرحلة القادمة.

وأوضح العيسي إننا من خلال دعم الدولة –أيدها الله- للتعليم نتطلع – بإذن الله – إلى قفزة تعليمية تتوافق مع ما يعيشه التعليم في العالم أجمع من تطوير بكافة مراحله، وبالتالي فإن استثمار الميزانية الكبيرة في المزيد من الفرص القيمة لتطوير اللوائح والإجراءات الإدارية والخطط الدراسية حرية أن تقود بلادنا إلى المنافسة الدولية في حقل التعليم، وبإذن الله سنصل إلى الأهداف والغايات التي رسمتها قيادتنا الرشيدة.

الميزانية جاءت متوافقة مع توجهات الملك سلمان التي تناولها في خطابه السنوي بمجلس الشورى الأخير؛ حيث استعرض أيده الله ثوابت المرحلة القادمة، ورسم خريطة التعليم التي شكلت الجودة أساسا في العمل القادم، كما أكدت حرص الدولة على استثمارها في تنمية الإنسان السعودي وربط مسار التعليم بالجودة.

ومن هذا المنطلق فإن الوزارة ستعمل بقوة، وتسعى بخطى حثيثة عبر سياسات تعليمية على ما يحقق توجهات الملك سلمان وفقه الله من خلال المؤسسات التعليمية بكافة مراحلها، وعبر برامجها المختلفة وتحديداً برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي مع الحرص الأكيد على المواءمة بين مخرجات التعليم وحاجة العمل.

سلمان 2

جدير بالذكر أن السعودية اعلنت عن أكبر موازنة في تاريخها للعام المقبل بنفقات تقدر بـ860 مليار ريال وإيرادات 715 مليار ريال، وتسجيل عجز بـ145 مليار ريالا.

وجاء توزيع الميزانية على القطاعات الرئيسية للتعليم 217 مليار ريال، والصحة 160 مليار ريال، والبلديات 40 مليار ريال، وقطاع النقل والتجهيزات الأساسية 63 مليار ريال، والموارد الاقتصادية 60 مليار ريال.

خصصت السعودية 183 مليار ريال لدعم الميزانية في 2016 وذلك بهدف مواجهة أي نقص محتمل في الإيرادات جراء تقلبات أسعار النفط العالمية.

مدارس 3

وتقدر ميزانية العام المقبل الإنفاق بواقع 840 مليار ريال انخفاضا من 975 مليار ريال في 2015 . وكانت الميزانية الأصلية لعام 2015 تقدر الإنفاق بواقع 860 مليار ريال.

وفي ميزانية 2016 تهدف الميزانية إلى خفض العجز إلى 326 مليار ريال مما يخفف الضغط على الرياض لتمويل المصروفات من خلال تسييل أصول خارجية.

وتقدر الحكومة إيرادات العام المقبل بواقع 514 مليار ريال انخفاضا من 608 مليارات في 2015 .

وأظهر بيان وزارة المالية أن القطاع الأمني والعسكري استحوذ على نصيب الأسد من الميزانية السعودية للعام الجديد باجمالي 213 مليارا و367 مليون ريال يليه قطاع التعليم والتدريب والقوى العاملة بمخصصات قدرها 191 مليارا و659 مليون ريال ثم قطاع الخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية بمخصصات 104 مليارات و864 مليون ريال.

850 مشاهدة 1 Views Today